نحو رفع الإنتاج الوطني من التبغ إلى 3 آلاف طنّ سنويّا

أفرزت التجارب الحقلية المتصلة بانتاج التبغ وتصنيعه، التي تقوم بها الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد في عدة مناطق من البلاد التونسية، نتائج “جد مشجعة”، ساهمت في تطوير الانتاج واحداث نقلة نوعية في المنتوجات المصنعة المعروضة في الأسواق الوطنية أو الخارجية، وفق مدير الانتاج الفلاحي وتطوير الانتاج في الوكالة عبد الحي بولعراس.
وتظهر كل التجارب والتشجيعات التي تقدمها الوكالة للمنتجين خاصة في مجال البذور، تطورا في الانتاج الوطني للتبغ الذي ينتظر أن يقفز من ألف الى ثلاثة الاف طن خلال السنوات القادمة وفق الاستراتيجية التي وضعتها الوكالة للغرض ذاته والتي تعتمد على تطوير انتاج أصناف التبغ من الصنف العربي والشرقي، إضافة إلى صنف “البيرلاي” (burreley)، وفق ذات المصدر.
كما تقوم الوكالة بتطوير الانتاج في عدة ولايات من البلاد على غرار جندوبة وباجة وبنزرت ونابل وقفصة والقيروان، حيث تتم زراعة النباتات من طرف المنتجين في هذه الفترة ليتم جمع المحصول مع نهاية شهر جويلية من كل سنة، بما يوفر وفق بعض الخبراء، علاوة على المرابيح المالية للمنتجين، فرصة لتحقيق التداول الزراعي وتنويع الإنتاج في المستغلات الفلاحية.

شاهد أيضاً

امتعاض من ادارة ” دار تونس بباريس “

لوبوان تي ان : عبر عدد من المهاجرين التونسيين المقيمين بفرنسا و بباريس تحديدا عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.