لوبوان تي ﺁن

كشف مدير المستشفى الجهوي بالمهدية على ملف فساد من الحجم الثقيل من شانه أن يورط مجموعة من الأشخاص متورطة في التلاعب بأموال صفقة وهم على التوالي مقاول والمشرف على المشروع وتفيد التفاصيل المجتمعة لدينا  أن لجنة خاصة كشفت عن شبهة تلاعب في إنشاء قسم لجراحة الوجه والفك بالمستشفى الجهوي بالمهدية والذي تبلغ إجمال تكلفته 160الف دينار وقد انطلقت الأشغال منذ جانفي 2016 على أن يقع التسليم النهائي في شهر جانفي 2019والتسليم الوقتي في جانفي 2018 وفعلا تم التسليم الوقتي في ميعاده إلا أن القسم لم يبدا في العمل الفعلي بسبب تلكا رئيس القسم المحدث ومعاونيه الذين لا يرغبون في فتح القسم المذكور وذلك حتى يواصل هو وزمرته تحقيق عائدات هامة من العمل لحسابه الخاص في المصحات الخاصة لكن المدير الجديد للمستشفى الذي تم تعيينه في مارس 2018قام بتحري دقيق في أطوار انجاز المشروع مستعينا بعدد من المختصين والفنيين وكافة الأطراف المتدخلة في الملف وثبت لديه أن هناك تلاعب في تنفيذ المشروع فبادر مباشرة بمراسلة وزارة الصحة لاعلامها بالتجاوزات المذكورة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وفتح تحقيق في الغرض  وتتبع كل المتورطين في هذه الصفقة وإيقاف نزيف التلاعب بالمال العام   كما قام ببعث لجنة داخلية عهد إليها مهمة إعداد تقرير مفصل يبين شبهة الفساد كما قام بمراسلة لجنة مكافحة الفساد برئاسة الحكومة وأحال الملف على القضاء  والأكيد  ان التحريات ستكشف كامل الحقيقة وتثبت وجود تلاعب بالمال العام من عدمه .

الناشط الحقوقي رضا رادية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى