أحداثوطنية

فاكر بوزغاية: الداخلية سخرت كل الإمكانيات الضرورية لتأمين القمة الفرنكفونية

لوبوان تي ان :

اكد رئيس مكتب الإعلام و الاتصال بوزارة الداخلية فاكر بوزغاية، تسخير كل الإمكانيات البشرية واللوجستية الضرورية ، لتأمين فعاليات الدورة 18 للقمة الفرنكفونية التي ستلتئم بتونس يومي 19 و 20 نوفمبر الجاري.

وأشار أن وزارة الداخلية كانت قد شرعت منذ شهر أكتوبر 2021 في الأعمال التحضيرية لهذه القمة التي ستحتضنها جزيرة جربة حيث تمّ إحداث 15 لجنة تحت إشراف وزير الداخلية أوكلت لها مهمة ضبط المنظومات الأمنية الخاصة، على غرار تأمين المطار واستقبال الوفود وتأمين مقرات اقاماتهم وانشطتهم وتأمين المسالك والنسيج الأمني والمخطط المروري.
كما نوه أيضا إلى أن الوزارة انطلقت منذ غرّة شهر نوفمبر 2022 في تدعيم المنظومات الأمنية تدريجيا من مختلف الاختصاصات، بتسخير العدد اللازم من إطارات وأعوان الأمن، إضافة إلى استغلال التجهيزات الحديثة على غرار كاميرات المراقبة وطائرات درون وأجهزة مضادة لها و أجهزة سكانار وطائرات عمودية.
كما تمّ ،وفق بوزغاية، عقد سلسلة من الجلسات التنسيقية مركزيا وجهويا بالاشتراك مع جميع الهياكل المتداخلة، على غرار الإدارة العامة لأمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية، ووزارة الدفاع الوطني والديوانة التونسية.
وتستضيف تونس يومي 19 و20 نوفمبر 2022 بجزيرة جربة المؤتمر الثامن عشر للرؤساء ورؤساء الحكومات في الدول التي تشترك في استخدام اللغة الفرنسية.
وسيلتئم هذا المؤتمر لتدارس موضوع رئيسي هو “التواصل في إطار التنوع: التكنولوجيا الرقمية كرافد للتنمية والتضامن في الفضاء الفرنكوفوني”.
يذكر أنّ انعقاد هذه القمة التاريخية يتزامن مع موعد الاحتفال بالذكرى الخمسين لإنشاء وكالة التعاون الثقافي والتقني، التي شهدت النور يوم 20 مارس 1970، وأطلق عليها لاحقا اسم المنظمة الدولية للفرنكوفونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى