أحداث

بعد تصريحات الهمامي وافريك انتليجونس من يقف وراء سعيد ؟…

لوبوان تي ﺁن:

 رغم ان كل من النهضة واىتلاف الكرامة قد قدم نفسه كصانع لنجاح قيس سعيد في الدور الاول لتسجيل نقاط لحسابهما تمهيدا منهما لافتكاك التشريعية الا ان حضور انصاف الهمامي الكاتبة العامة لحركة شباب تونس كشف تحيل هذين الحزبين. يذكر وان حضور ممثلة حركة شباب تونس امس قد ازال بعض الغموض حول لغز سعيد خاصة وان ذلك تزامن مع ماتم كشفه في افريك انتليجونس حيث بينت بالدليل ان قيس سعيد قد استفاد من الدعم الكبير للرابطة التونسية للثقافة والتعددية التي فتحت ابوابها له خاصة وان شقيق سعيد ومدير حملته نوفل سعيد واحد من مؤسسيها وقد طوعها لخدمة اخيه. مع العلم وان الجيش الالكتروني النهضاوي كان في الخدمة في ظل ميل قيادات الحركة لقيس سعيد لقربه فكريا منهم ولسهولة تطويعه .

هاجر واسماء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى