أحداث

المحاولة الارهابية رسالة امنية

اشار اطار امني رفض الكشف عن هويته في تعليق ل “لوبوان” انه لا يمكن التعامل باستخفاف مع العملية الارهابية الفاشلة التي شهدها شارع الحبيب بورقيبة ظهر امس ..ذلك ان المنطقة التي كانت مسرحا للعملية قد وقع اختيارها بدقة لانها نقطة محورية من الناحية الامنية داخل شارع بورقيبة و هي محل حراسة خفية عن بعد و الوصول اليها يمثل رسالة لاعادة النظر في جوانب من الاستراتيجية الامنية.من ناحية اخرى فان اليات استقطاب الارهابيين و تحريكهم قد تغيرت و اصبح هناك توجه لاستقطاب وجوه لا ماض لها من الناحية الامنية علاوة على ان استعمال الاحزمة الناسفة يمثل تحولا في اليات و ادوات عمل الارهابيين يتعين الوقوف عندها ..و لذلك لا يجب تتفيه هذه العملية بل لا بد من دراستها بجدية”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى