أحداث

المجلس الجهوي لحركة نداء تونس بالقصرين يعلن رفضه التام للاندماج بين حركة نداء تونس والاتحاد الوطني الحر

لوبوان تي أن

يبدو أن الاندماج بين حركة نداء تونس و الاتحاد الوطني الحر لم يلق الترحاب من كل هياكل وتنسيقات الحزب لأنها لاترى فيه اولوية المرحلة القادمة وانه كان من الاجدى قبل اتخاذ هذه الخطوة بدا الإصلاح من الداخل والتشاور مع هياكل الحزب وقواعده  قبل اتخاذ في خطوة مماثلة أكدت في تقدير الرافضين لها  مواصلة قيادات الحزب سياسة الهروب للأمام والتفرد بالقرار وتركيز الهيمنة الفردية  وعدم وعي باهمية المرحلة القادمة وحالة التفتت التي يعيشها الحزب بعد انسلاخ اغلب قياديه ومناضليه عنه من اجل نفس الأسباب  وقد عبر صراحة المجلس الجهوي لحركة نداء تونس  بالقصرين عن موقفه في بيان اشار فيه إلى  الهنات التي اشرنا إليها أعلاه كما دعا  كل المناضلين في الجهة وبتونس إلى رص الصفوف نحو الحفاظ على الحزب والتصدي لكل محاولات الهيمنة عليه وتهميشه والقضاء على مؤسساته حتى يصبح أداة طيعة لحكم اقلية ضيقة بعيدا عن أدوات العمل الديمقراطي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى