لوبوان تي ان :

اعلنت الأمم المتحدة، الأربعاء، أن مجلس الأمن الدولي سيعقد اجتماعا الخميس للبحث في “القضية الفلسطينية”، غداة موجة التنديد الواسعة، التي أثارها اقتحام وزير الأمن القومي الإسرائيلي، إيتمار بن غفير، لباحة المسجد الأقصى.

وأكدت الأمم المتحدة ما قاله دبلوماسيون قبل ساعات. وأفادت، في بيان مقتضب، بأن أعضاء مجلس الأمن الدولي الخمسة عشر سيعقدون اجتماعا الخميس عند الساعة 15:00 (20:00 توقيت غرينتش) للبحث في “الوضع في الشرق الأوسط وخصوصا القضية الفلسطينية”.

وخلال تصريحه الصحافي اليومي، كرر ستيفان دوجاريك، الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ما أعلنه مساعده، الثلاثاء، بأن غوتيريش “يدعو كل الأطراف إلى الامتناع عن اتخاذ إجراءات يمكن أن تزيد من التوتر في القدس ومحيطها”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى