يرتكز عمل أعوان الإدارات الجهوية للتجهيز على إعادة فتح الطرقات الفرعية والمسالك الفلاحية بهدف فك عزلة المناطق المتضرّرة من موجة البرد الأخيرة بعد أن وصل سمك الثلوج في معتمديات جنوب ولاية سليانة إلى  قرابة 100 صم .

 

وقال وزير التجهيز نور الدين السالمي لموزاييك خلال زيارته إلى ولاية سليانة بعد عودة حركة الجولان في الطرقات الوطنية والرئيسية ببقية الجهات المعنية إنّه تم دعم جهود مختلف الفرق بتجهيزات ومعدات من العاصمة ومن بقية الولايات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى