احداث

ما تنفرد به “لوبوان ” تم القبض على الخياري متنكرا بمقهى

لوبوان تي ان :

تمكنت فرقة الابحاث العدلية للحرس الوطني بتونس من  القاء القبض  على النائب المعزول   والمتحصن بالفرار منذ فترة   على الساعة الثالثة بعد الزوال أثناء تواجده متنكرا بمقهى بجهة المرسى صحبة امراة . وقد تنقل اعوان الحرس بتونس على عين المكان أثر ورود معلومات دقيقة من قبل عوني حرس تفطنا اليه وتم القاء القبض عليه وتسليمه لفرقة الابحاث ببنعروس للاستماع إليه.

 وللتذكير فان الخياري صادرة في حقه برقية تفتيش  و تلاحقه العديد من التهم القضائية  اذ انه محكوم بسنتين سجنا ومحلّ 04 مناشير تفتيش منهم 02 من أجل “الإساءة للغير عبر الاتصالات السلكية  كما صدرت ضده  عن قاضي التحقيق الأول لدى المحكمة الابتدائية العسكرية بطاقة جلب  من اجل  تهمة :”القيام بما من شأنه ان يضعف في الجيش روح النظام العسكري و الطاعة للرؤساء او الاحترام الواجب لهم و انتقاد اعمل القيادة العامة او المسؤولين عن اعمال الجيش بصورة تمس بكرامتهم و تعمد المشاركة في عمل يرمي الى تحطيم معنويات الجيش او الامة بقصد الاضرار بالدفاع الوطني و التآمر على امن الدولة الداخلي المقصود به تبديل هيئة الدولة او حمل السكان على مهاجمة بعضهم بعضا بالسلاح و ربط اتصالات مع أعوان دولة اجنبية الغرض منها الاضرار بحالة البلاد التونسية من الناحية العسكرية ” .

 مع العلم انه بعد فترة قصيرة  من  خبر إيقاف النائب  راشد الخياري ا انتشر  فيديو للنائب الفار و هو يتحدث عن تسليم نفسه :” قررت بعد التشاور مع المحامين و هيئة الدفاع تسليم نفسي للقضاء التونسي باعتبار أن القضية قضية سياسية و ليست قضية متعلقة بسرقة أموال ” والغريب ان هذا الفيديو يتعارض مع   ما صرح به المحامي مختار الجماعي مساء اليوم الاربعاء و الذي تحدث عن اختطاف الخياري من أحد المقاهي ، مؤكدا تصوير واقعة الاختطاف  و كتب :” كنت منذ قليل مع النائب راشد الخياري، صحته بخير، كلفني بابلاغ الرأي العام بما حصل وقع اختطافه في واضحة النهار من احد مقاهي جهة العوينة، كان يتواصل مع معاونته، وقد وقع تصوير واقعة الاختطاف ” .

خميس اليزيدي 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى