ما تزال تداعيات إيقاف المهاجم المغربي للأهلي المصري وليد ازارو بمقابلتين وحرمانه من المشاركة في لقاء رادس، تلقي بظلال كثيفة في الساحة المصرية ومواقع التواصل الاجتماعي .

 

الأهلي المصري يتهم مخرج المباراة هشام عبد الودود، بتسريب اللقطة إلا أن هذا الأخير يخرج مصرحا: ‘لقطة تمزيق أزارو لقميصه موجودة في شريط المباراة الأصلي’. وقال أيضا إنه لم يشاهدها خلال الـ90 دقيقة’.

 

وقال في تصريح لموقع يلا كورة :’هناك احتمالين إما أن يكون الفيديو قد تم تصويره من خلال أحد الجماهير، وهو احتمال ضعيف، لأن اللقطة المسربة عبر وسائل التواصل الاجتماعي يظهر بها لوجو، أمام الثاني وهو الأقوى أن التسريب تم من غرفة var، لأنها تنقل جميع كادرات وكاميرات التصوير التابعة للتلفزيون المصري عبر شبكة أعدت خصيصا لمشاهدة كل اللقطات”.

 

وقال في تصريح آخر ‘أنا المسؤول عن كل شيء متعلق بعربة الإذاعة الخارجية، وبالتالي لا يجرؤ أحد من المساعدين، أو الفنيين أن يقوم بشيء مثل هذا (التسريب) إلا بإذني’.

 

وأردف ‘أن هذه اللقطة ربما يكون تم تسريبها من الكاميرات الخاصة بتقنية الفيديو’.

 

وكشف موقع جماهير الأهلي أن مسؤولي النادي بدأوا بالتحرك بشكل قانوني بعد القرار الذي تم إصداره من قبل اللجنة التأديبية بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” .

 

وكتب حسن قاسم محب للأهلي المصري على الفايس بوك :السبب الرئيسي في إيقاف ازارو هو المخرج المصري هشام عبد الودود حسب تصريح الكاف وتقرير المباراة لم يكشف أي لقطة في شريط المباراة لتمزيق ازارو للقميص لكن اللقطة كانت بكاميرا خاصة للمخرج المصري هشام عبد الودود.لكن الأزمة ووصمه العار أن معه لقطه الاعتداء علي مدرب الأهلي باترس كارتيرون ويرفض تسليمها للاتحاد الإفريقي والجدير بالذكر أن هشام عبد الودود يعمل بقناة نادي منافس.’

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى