أحداثوطنية

الخطوط التونسية تتسلم طائرة جديدة من نوع A320neo لتعزيز أسطولها

لوبوان تي ان :

تسلّمت الخطوط التونسية اليوم الجمعة 28 أكتوبر 2022 طائرة جديدة تحمل اسم “الجمهورية” من نوع A320neo لتعزيز أسطولها ومزيد تطوير خدماتها وذلك بعد تسلّمها لطائرتين من نفس النوع خلال شهري ديسمبر وفيفري الماضيين على أن يتم استكمال إجراءات تسلّم الطائرتين المتبقيتين خلال شهر نوفمبر القادم ومنتصف العام القادم 2023.
وأكّد وزير النقل السيد ربيع المجيدي بالمناسبة أنّ الطائرة الجديدة ستدعم كسابقاتها الأسطول الحالي للناقلة الوطنية التّي يمثل استلامها جزءاً من خطّة التجديد التي أعلنت عنها الشركة، منوّها بالمجهودات الكبيرة المبذولة خلال الفترة الأخيرة بفضل تكاتف جهود جميع الأطراف في الناقلة الوطنية
ودعا وزير النّقل بالمناسبة إلى العمل على تلافي جميع النقائص والتطلّع إلى آفاق جديدة واعدة لضمان ديمومة الخطوط التونسية مع ضرورة التحلّي باليقظةوالإرادة القوية لمواصلة تنفيذ برامج الإصلاح والهيكلة وذلك بالتعويل أساسا على التزام مواردها البشرية ودعم الدولة.
ومن جانبه اكّد الرئيس المدير العام للخطوط التونسية السيد خالد الشلّي أن الطائرة الجديدة ستمكّن من تأمين التنقل نحو وجهات جديدة بفضل قدرتها على تأمين رحلات نحو مسافات أبعد ممّا توّفره الطائرات من صنف A320 المستغلّة حاليا من قبل الناقلة الوطنيّة.
وتتميّز طائرة A 320neo بمقصورة جديدة ومجهزة بالكامل من أجل أن تمنح ركابها أكبر قدر من الراحة وذلك بفضل مساحتها الواسعة وتعتبر من أفضل المقصورات المستغلّة من قبل شركات الطيران في البحر الأبيض المتوّسط كما تتسع لـ 12 راكباً على درجة الأعمال و138 راكباً على الدرجة الاقتصادية.
وقد تم تصميم طراز طائرة A320neo ، التي توفّر خدمة الإنترنت اللاسلكي (Wi-Fi) وأحدث أنظمة الترفيه على متن الطائرة، وفق أحدث التقنيات بما في ذلك محركات الجيل الجديد ويتميز تصميمها بأطراف الأجنحة المعروفة باسم Sharklets والديناميكية الهوائية التي توّفر إقتصادا في حجم استهلاك الوقود بنسبة 20 % وتمكّن من التخفيض من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون مقارنة مع الجيل السابق من طائرات إيرباص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى