أحداث

كل الحقيقة عن مقتل شاب من طرف أعوان دورية تابعة لأعوان الحرس الديواني

لوبوان تي أن

 

تم تداول مقطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي يفيد  اصابة شاب يدعى أيمن يبلغ من العمر 19سنة  من متساكني حي 20مارس سيدي حسين  بطلق ناري  من قبل الحرس الديواني وراجت انباء  أن  الاعتداء سببه مطاردة أعوان الحرس له بعد أن استولى على صندوق كارتوني من البضاعة المهربة لكن ثبت أن للحقيقة وجه آخر وان هذا الأخير توفي أثناء مناوشات بين  الاهالي في سيدي حسين وأعوان الديوانة وحسب المصادر الرسمية –إي الديوانة –  ذلك انه مساء الثلاثاء الموافق ل 23اكتوبر  تعرضت دورية تابعة  لها للإعتداء أثناء مداهمة مستودع بعد الحصول على الاذون القانونية اللازمة  يحتوي على كمية هامة من البضائع المهربة بجهة سيدي حسين السيجومي إذ عمد عدد كبير من العناصر المشبوهة إلى استهداف أعوان الدورية وسياراتها بمختلف أنواع المقدوفات وقد سعى أفراد الدورية إلى صدّ المعتدين و التنبيه عليهم بالإنسحاب إلا أنّهم واصلوا هجومهم إلى حدّ محاولة الالتحام بأعوان الدورية وافتكاك أسلحتهم الفردية مما شكل خطرا عليهم وعلى الأطراف المعتدية.
وفي مرحلة ثانية قام أعوان الدّورية بإطلاق أعيرة نارية تحذيرية في الهواء تزامنا مع محاولة المعتدين افتكاك البضائع التي تمّ حجزها، ونظرا لارتفاع درجة المخاطر واستحالة مواصلة المهمّة قام الأعوان بالتنبيه مجّددا على المعتدين بضرورة التراجع إلى الخلف لفسح المجال لمغادرة الدورية إلا أن الاعتداء تواصل بواسطة المقذوفات والقضبان الحديدية مما أجبر الأعوان على إطلاق أعيرة نارية أخرى في الهواء، وأثناء انسحاب سيارات الدورية لاحظ الأعوان أن أحد المعتدين سقط أرضا وتجمّع حوله أطراف آخرون دون التمكّن من تحديد سبب إصابته.
ونظرا لتعرّض عدد من أعوان الدوريّة لإصابات متفاوتة الخطورة تمّ توجيههم إلى المستشفى لتلقي الإسعافات كما تمّ إعلام النيابة العمومية بتفاصيل الواقعة.

 

هاجر وأسماء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى