لوبوان تي ن

ستمثل غدا الاربعاء أمام المحكمة الابتدائية بتونس المدونة فضيلة بلحاج الغويلي على خلفية تدوينات فايسبوكية وقد تمكن لسان دفاع المشتكى بها من ضم قضيتي  15و20فيفري معا. وللاشارة أن هذه الأخيرة تم إيقافها على خلفية شكاية رفعتها ضدها رئاسة الحكومة وقد تم إسقاط الصبغة الارهابية على ملف المدونة وإحالتها على المحكمة الابتدائية في 3قضايا مع مواصلة الاحتفاظ بها وقد أثار قرار إيقافها استياءا كبيرا خاصة أمام موجة الايقافات التي شملت المدونين والتي باتت تهدد حرية التعبير وقد أصدرت عديد المنظمات الحقوقية بيانات تنديد آخرها للجنة العربية للحقوق الإنسان حيث ذكرت رئيسة اللجنة ضمن بيانها أنها تستنكر اعتقال المدونة فضيلة وإحالتها على المحكمة واعتبرت أن سجن المدونين والصحفيين والسياسين وأصحاب الرأي الذين يعبرون بطريقتهم عن وجهات نظرهم في قضايا الشأن العام التي تمسهم يتناقض مع المواثيق والاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها الدولة التونسية ودستور الذي توافق عليه كل التونسيين ويتناقض مع ماجاء في المراسيم عدد115و116  كما طالبت صلب بيانها باطلاق سراحها وسراح كل المعتقلين من اجل حرية التعبير .

هاجر وأسماء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى