عطية : المراقبون الأجانب هم مبشرون الجدد !!!

لوبوان تي ان :

في علاقة بالجدل الحاصل حول منع الاجانب من مراقبة الانتخابات القادمة قال الكاتب مصطفى عطية ان المراقبين الأجانب لا يهمهم أن تكون الإنتخابات نزيهة أو مزيفة ، كل همهم أن تكون هناك إنتخابات .هم صورة كربونية مشوهة من المبشرين في الحروب الصليبية ، لا يهمهم أن يعتنق الناس الديانة المسيحية ولكن كل همهم أن يكون البلد الذي غزوه قد انضم إلى الامبراطورية الصليبية ، وهذا ينطبق ، في الكثير من الحالات على الغزوات الاسلامية أيضا ، فالنمسا ، مثلا ، تم غزوها ولكن لم يدخل واحد من شعبها الدين الاسلامي ، المهم انها أصبحت وقتها تابعة للامبراطورية العثمانية في إشارة واضحة ان المراقبين الأجانب هدفهم وضع أشخاص في خدمة الاجندة الامريكية فقط. يشار وانه تم منع الأجانب في 2011من وضع بطاقات مراقب والاكتفاء بالسماح لهم ببطاقة ملاحظ.

شاهد أيضاً

امتعاض من ادارة ” دار تونس بباريس “

لوبوان تي ان : عبر عدد من المهاجرين التونسيين المقيمين بفرنسا و بباريس تحديدا عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.