لوبوان تي آن- اصدر قاضي التحقيق الأول بالمحكمة الابتدائية العسكرية الدائمة بتونس في ساعة متاخرة من مساء امس  قرار ختم البحث مع الإحالة على دائرة الاتهام، في حق كل من شفيق الجراية وسائقه الخاص، والمدير العام السابق للمصالح المختصة عماد عاشور ومحامية تونسية (س-م) تدير مكتبا في باريس، مع حفظ التهمة في حق المدير السابق لوحدة مكافحة الإرهاب صابر العجيلي وذلك بخصوص القضية المتعلقة بوضع النفس على ذمة جيش أجنبي زمن السلم.

وكان قاضي التحقيق اتخذ سابقا في هذه القضية قرارا بإنهاء مفعول بطاقة الايداع بالسجن التي كان أصدرها بحق صابر العجيلي.

ويُنتظر أن تنظر دائرة الاتهام في هذا الملف خلال الفترة القريبة القادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى