لوبوان تي ن

قرر شوقي قداس التخلي عن رئاسة لجنة تنظيم مؤتمر حزب تحيا تونس وقد برر صلب البيان الذي اصدره الأسباب التي دفعته بداية لقبول هذه الخطة وهو يقينه أن هذه المهمة لا يمكن أن تشكل تضارب مصالح بين رئاسته للهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية خاصة وانه اتخذ كل التدابير القانونية لعدم مباشرة وظيفته صلب الهيئة أثناء فترة التكليف مع ضمان تواصل سير أعمال الهيئة بصفة عادية طيلة فتاة غيابه .

كما اشار أنه لم يقدّر أنّ مسألة قبوله لترأس لجنة تنظيم مؤتمر حركة تحيا تونس كان من الممكن، أن تمسّ من حياديته التي حاول دائما التحلي بها كناشط في المجتمع المدني وكرئيس لهيئة مستقلة وحتى قبل ذلك في إطار مهامه كخبير وكجامعي مستقل.

وأكد في السياق ذاته انه قد يكون أساء التقدير عند قبوله لهاته المهمة التي كان يظن أنها ستشكل سابقة في الشفافية والنزاهة في تنظيم مؤتمرات الأحزاب التونسية الفتية بتكليف “تكنوقراطيين” غير متحزبين للإشراف على أعمال تنظيمية بحتة، كان يلوثها في أحيان عديدة الانحياز لطرف ضد آخر داخل نفس الحزب، وكان يرى أن هاته السابقة قد تكون لها دور في ترسيخ ثقافة حزبية وسياسية مختلفة حيث لا يمكن بناء ديمقراطية بلا أحزاب تكون هي في حدّ ذاتها ديمقراطية، وهو هدف مؤسسي “حركة تحيا تونس”.

هاجر واسماء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى