أحداث

سعيد بعض الخونة باعوا ضمائرهم للمخابرات الاجنبية لاغتيال شخصيات سياسية …

لوبوان تي ان :

فضح رئيس الجمهورية اليوم في اجتماع وزاري وجود مخطط لاغتيال شخصيات سياسية من قبل من وصفهم بالخونة الذين باعوا ضمائرهم للمخابرات الاجنبية.
وأكّد أنّ الدولة التونسية تريد الحرية للشعب وتريد العدل للشعب وأوضح أنّ تونس في حاجة إلى تطهير البلاد وفي حاجة إلى أن يعيش كلّ مواطن محفوظ الكرامة. وأضاف قائلا ” نحن لسنا في حاجة إلى الناتج الداخلي الخام ، نحن في حاجة إلى السعادة الداخلية الخامّ ”.
وأشار إلى وجود هيئة تضع المنح لأعضائها إلى جانب رواتبهم وصرّح قائلا ” هم يضعون المنح لأنفسهم ، الجراية ثلاثة ملايين والمنحة في 2400 دينار ولا يحضرون، بأيّ حق؟ هذه أموال الشعب ، والإستقلالية لا تعني الإستقلال عن الدولة ، حوالي مليونين ونصف منحة، لمن هذه المنحة ؟ ، لم تكن هناك منح ولا يحضرون أو يحضرون مرّة في الشهر الواحد ويُقال بعد ذلك أنّ هناك استقلالية ، يمكن أن يكون هناك استقلالية وظيفية ولكن لا يمكن أن تكون استقلالا عن الدولة وعن ميزانية الدولة”.
من ناحية اخرى وفي اشارة الى تصريح الامين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي الذي قال “ذا أردتم معركة كسر عظام نحن جاهزون لذلك”رد سعيد “
نحن نريد العظمة لبلادنا ونريد أن نموت موت العِظام ولا نتحدّث عن كسر العظام… لا أريد أن أتحدّث عن كسر عظم أيّ كان، لكن فلينظروا في القواميس، بين العظمة والعِظام”، حسب تعبيره

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى