وقع شخصان ضحية سوء الأحوال الجوية وموجة البرد، التي تستمر منذ أيام، في تونس.

وتغطي الثلوج عددا من الولايات التونسية هذه الأيام، وأعلنت وزارة الداخلية يوم أمس الجمعة عن وفاة امرأة جرفت مياه الفياضانات سيارتها في احد وديان الشمال الغربي.

كما اعلنت مصادر اخرى عن العثور على جثة رجل يبلغ أربعين عاما يعاني من مشاكل عقلية، بعد قضائه ليلة خارج المنزل في ولاية جندوبة شمال شرقي البلاد.

ويذكر ان استخدام طرق في الكاف وجندوبة والقصرين أصبح مستحيلا نتيجة انقطاع الكهرباء

وتعيش تونس تقلبات جوية حادة منذ مطلع الأسبوع الجاري، تميزت بانخفاض ملحوظ في درجات الحرارة وتساقط كميات كبيرة من الأمطار والثلوج، خاصة بولايات الشمال الغربي، جندوبة والكاف وسليانة والقصرين وبنزرت.

موجة البرد لم تقتصر على تونس فقط، بل امتدت لجارتها الجزائر، فشهدت مناطق متفرقة من البلاد فيضانات أغرقت مساكن وأحياء برُمتها وغمرت شوارع وطرقات، بينما أغلقت عواصف ثلجية المحاور الرئيسية للطرقات وشلت حركة السير من الولايات الشرقية إلى العاصمة الجزائر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى