بمناسبة عيد المرأة : أورنج تونس ومؤسسة أورنج للأعمال الخيرية و المجلس الدولي للنساء صاحبات المشاريع CIFE يدعمون المرأة التونسية ويفتتحون البيت الرقمي بولاية المهدية في اطار برنامج “البيوت الرقمية لأورنج”

بمناسبة العيد الوطني للمرأة، إفتتحت أورنج تونس بدعم من مؤسسة أورنج للأعمال الخيرية Fondation Orange البيت الرقمي Maison Digitale بولاية المهدية بالتعاون مع المجلس الدولي للنساء صاحبات المشاريع CIFE وذلك في إطار دعم تمكين المرأة إقتصاديا بولاية المهدية.

وفي هذا الإطار تمّ اليوم 17 أوت 2018  افتتاح البيت الرقمي Maison Digitale بولاية المهدية، وهو “البيت الرقمي” التاسع منذ إطلاق البرنامح النموذجي سنة 2016 بحضور كلّ من السيّد محمد أنور معروف وزير تكنولوجيات الإتصال والإقتصاد الرقمي والسيّد تييري مايي المدير العام لأورنج تونس والسيّدة أسماء النّيفر مديرة العلاقات الخارجية والمسؤولة عن برنامج الإبتكار والتطوير ودعم استراتيجية المسؤولية الاجتماعية لأورنج تونس والسيّدة رشيدة جبنون رئيسة المجلس الدولي لصاحبات المشاريع والسيدة هاجر الزوالي رئيسة CIFE بالمهدية والسيّدة أسماء حمزة رئيسة بلدية المهدية  وعدد من النساء المستفيدات بهذا البرنامج وأعضاء المجلس الدولي لصاحبات المشاريع وممثلين عن السلط الجهوية والمحلية وممثلي وسائل الإعلام.

وللتذكير فقد تمّ إطلاق برنامج “البيوت الرقميّة لأورنج” خلال شهر ماي 2016 بدعم من مؤسسة أورنج للأعمال الخيرية وبالتعاون مع وزارة شؤون المرأة والأسرة والطفولة حيث تمّ إلى غاية سنة 2018 إفتتاح 9 بيوت رقمية في مختلف ولايات وجهات الجمهورية.

ويهدف البرنامج الرائد إلى دعم المرأة في المناطق الريفية والحضرية بالتعاون مع الجمعيات والمنظمات الناشطة في المجال الجمعياتي ودعم استقلالها الاقتصادي والرّفع من تشغيليتها عبر التكوين والمرافقة وحسن التصرف في مشاريعهن الصغرى بالاعتماد على التكنولوجيا الرقمية.

وسيتولى المجلس الدولي للنساء صاحبات المشاريع CIFE بالمهدية الإشراف على البيت الرقمي Maison Digitale بالمهدية من خلال إقامة دورات تكوينية في التكنولوجيات الجديدة والإدارة والتسويق والتنظيم والتصرّف وتعزيز المهارات والاتصال لفائدة 60 إمرأة من صاحبات أفكار المشاريع في قطاع الصناعات التقليدية والمجال الفلاحي وصاحبات الشهائد العليا الباحثات عن شغل لتعزيز مشاريعهن  وكذلك تسويق منتوجاتهن بالإعتماد على التكنولوجيا الرقميّة.

وتجدر الإشارة إلى أنّه من المقرّر إفتتاح 13 بيت رقمي في المناطق الريفية والحضرية في مختلف المناطق وخاصّة في الجنوب مع  نهاية السنة وخلال سنة  2019 وذلك بهدف المساهمة في تعزيز شبكة “البيوت الرقمية” بالإعتماد على التكنولوجيا الرقميّة لدعم تشغيلية  المرأة التونسية.

شاهد أيضاً

جوائز الأوسكار، لعبة الغرف الخلفية المخيفة “باك رومز” والمغني الكوري “PSY”.. ما هي اهتمامات الأطفال على الأنترنت خلال ربيع 2022؟

تزامنا مع تنظيم المعرض الدولي للنشر والكتاب في العاصمة الرباط، ومساهمة شركة “كاسبرسكي” الرائدة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.