لوبوان تي أن ꞉

بلغ إلى علم “لوبوان تي ان”  أن هناك شبهة فساد مالي بأحد المستشفبات التابعة لولاية المهدية متورط فيها إطار إداري بالمستشفى وهو عضو مكتب محلي لاحد الاحزاب الكبرى استولى على مبلغ  مالي هام من عائدات المستشفى. وقد تعهدت التفقدية العامة لمصالح وزارة الصحة العمومية بالموضوع وتولت فتح بحث في الغرض لكن يبدو حسب مصدرنا أن هناك ضغوطات تمارس على مسؤول سام بوزارة الصحة لغلق الملف من أطراف فاعلة على علاقة بذي الشبهة وهو ما يجرنا إلى التساؤل هل أن محاربة الفساد والمحسوبية التي تنخر كل مؤسسات الدولة مجرد شعارات تسقط في أول امتحان مصالح ؟أم أن هي حرب حقيقة لا تبقى ولاتذر على كل من ثبت فساده مهما كانت علاقاته وصفته ؟هل سيغلق هذا الملف ويبقى الفاعل أن ثبت بعد التحقيقات تورطه بمنائ عن المحاسبة أم أن العدالة ستاخذ مجراها ؟

هاجر وأسماء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى