المشيشي يشدد على ضرورة أن لا تبقى المساواة وتكريس حقوق المرأة مقاربة مناسبتية

لوبوان تي آن:

تحول رئيس الحكومة هشام مشيشي مساء اليوم الاثنين 08 مارس 2021 إلى ساحة 14 جانفي بالعاصمة مرفوقا بقرينته وحضور وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن إيمان هويمل الزهواني ووالي تونس شاذلي بوعلاق ورئيسة بلدية تونس المدينة سعاد عبد الرحيم.
وأشرف رئيس الحكومة على فعاليات إكساء ساعة شارع الحبيب بورقيبة بمجسمات تمثل المجتمع التونسي بمختلف مكوناته (المرأة، الرجل، الأطفال، أصحاب المهن، الأشخاص ذات الاحتياجات الخصوصية).

كما قامت وزارة المرأة والأسرة وكبار السن بالتعاون مع مجلس أوروبا وهيئة الأمم المتحدة للمرأة بـتأثيث رسائل ذات مضامين تدفع نحو المساواة بين المرأة والرجل ومشاركتهما في تقرير المصير ومقاومة العنف ضد المرأة.

والهدف الاساسي من هذا الاحتفال هو التحسيس بضرورة تغيير العقليات والسلوكيات في اتجاه التعاون بين كافة أفراد المجتمع من مختلف الأجيال من أجل خدمة مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين الجنسين وبناء وطن مزدهر للجميع.

وأفاد رئيس الحكومة أنه يتوجب اليوم مزيد العمل على تغيير العقليات لمزيد ترسيخ مفاهيم المساواة وحقوق المرأة على المستوى التربوي والسوسيولوجي الملائمة بين التشريعات المتقدمة والممارسة الفعلية التي تعلي حقوق المرأة.

وأشاد رئيس الحكومة بمضامين الرسائل التي تم تأثيثها على ساعة الحبيب بورقيبة ومن أبرزها شعار “المساواة.. وقتو” والذي يحث على ضرورة الانطلاق الفوري في تجسيم المساواة الحقيقية بين المرأة والرجل.

كما شدّد هشام مشيشي على ضرورة أن لا تبقى مقاربة المساواة وتكريس حقوق المرأة مقاربة مناسبتية خلال اليوم العالمي للمرأة وإنما تصبح ممارسة يومية متأصلة في المجتمع

عن asmahajer

شاهد أيضاً

تكليف 4ولاة بهذه الولايات

لوبوان تي ان : اصدر رئيس الجمهورية قيس سعيّد، اليوم الجمعة 26 نوفمبر 2021، أوامر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *