أحداثوطنية

القمة الفرنكوفونية :بورقيبة الغائب الحاضر بامتياز ….

لوبوان تي ان :

اعتبرت الأمينة العامة للفرنكوفونية لويز موشيكيوابو خلال كلمتها بمناسبة افتتاح فعاليات الدورة 18 للقمة الفرنكوفونية التي تحتضنها جربة أن المنظمة الدولية للفرنكوفونية هي آلة ممتازة للتقارب بين الشعوب، مثمنة دور الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة في انشاء هذه المنظمة.

واضافت “الراحل بورقيبة كان سابقا لعصره ومؤمنا بأهمية سياسة تبادل الثقافة وملتزم بتعليم اللغات ومكانة المرأة داخل المجتمع” وفق قولها.

وشددت لويز موشيكيوابو على أنها ومنذ ترأسها المنظمة في جانفي 2019 لاحظت أنه أصبح مهما تطوير عمل المنظمة حنى تكون ذات وجاهة في عالم متعدد الاقطاب لمواجهة التحديات العالمية، قائلة إن السكان فقدوا كل ثقة في تعدد الاطراف سواء الامر كان يتعلق بالبيئة أو الاغذية والتطور التكنولوجي أو المساواة بين الرجل والمرأة.

وأكدت موشيكيوابو أن منظمة الفرنكوفونية رتبت عديد المشاريع في عديد المناسبات لكن التأثير كان ضعيفا، مؤكدة أن المنظمة كانت بحاجة لتجديد نفسها لتأتي بأجوبة أكثر ملائمة وكان عليها أن تعدل تدخلاتها عبر ميزانيتها الضعيفة وأن تكون حاضرة على المكان وتنمي مشروعيتها على المستوى الدولي، حسب تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى