أحداث

الغنوشي: دور رئيس الجمهورية رمزي وليس إنشائي

لوبوان تي آن:

أفاد رئيس البرلمان، راشد الغنوشي، في حوار مباشر على تطبيق زوم مع احدى المجموعات على الفايسبوك اليوم، السبت 30 جانفي 2021، إنّ رئيس الدولة يمتنع عن قبول اداء القسم للفريق الجديد من الوزراء وبالتالي هو يرفض للتحوير الوزاري وتابع انه ليس هناك تهم مثبتة تدين الوزراء الجدد في حكومة هشام المشيشي، بسبب الفساد، مبينا أن تهمة الفساد حكم يصدره فقط القضاء، معتبرا أن هذه الاتهامات مجرد مكائد هدفها إسقاط التحوير.

وأضاف أنّ تونس نظامها برلماني ودور رئيس الدولة هو دور رمزي و ليس دور انشائي، و مجلس الوزراء يعود الى الحزب الحاكم وهو بالأساس مسؤولية الحكومة.
وشدّد الغنوشي على أنّ تونس اليوم تعيش صعوبات المزج بين النظام البرلماني والنظام الرئاسي، وقال: ”ربما ستكون النتيجة التي سنصل إليها هي أن نقيم نظاما برلمانيا كاملا يتم فيه الفصل بين السلط الثلاث وتكون السلطة التنفيذية كلها بيد واحدة هي رئيس الوزراء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى