أحداث

البانجاسيلا اداة بناء اندونسيا الحديثة

لوبوان تي ان :

تكاد المعلومات التي يتداولها التونسيون و التونسيات حول اندونسيا تنحصر في بعض المعطيات التاريخية و الجغرافية البسيطة رغم وجود جسور تواصل هامة بين الشعبين من أهمها ان اندونسيا بقيادة مؤسس دولتها الحديثة أحمد سوكارنو كانت من أبرز الدول التي دعمت نضال الشعب التونسي من أجل الاستقلال و ان تونس تحتل المرتبة الثالثة عربيا في التصدير لاندونسيا. و في هذا الإطار ، و من أجل تعميق التواصل بين تونس و اندونسيا نظمت سفارة اندونسيا بتونس لقاءا للتعريف بمبادىء البانجاسيلا باعتبارها اساس البناء الذي تقوم عليه دولة اندونسيا الحديثة منذ أن استقلت عن الاستعمار الهولندي سنة 1945. مرت يوم غرة جوان الجاري 77 عاما على اعلان البانجاسيلا التي اعتبر سفير اندونيسيا في تونس زهيري مصراوي الذي افتتح اللقاء انها تقوم على مباديء بسيطة و لكنها جامعة وهي الايمان بالله و الإنسانية و الوطنية و الشورى و التوافق و العدالة الاجتماعية التي شدد السفير الاندونيسي على أهميتها و اعتبر أن مباديء البانجاسيلا تبقى فاعلة و مهمة سواء في اندونسيا أو خارجها لإن الايمان بمبدأ الانسانية يحول دون الخضوع للهيمنة و الغطرسة في العلاقات الدولية. من جهته توقف الوزير السابق أحمد ونيس عند دور اندونسيا في دعم نضال الشعب التونسي من أجل الاستقلال و إلى العلاقة بين الشعبين الشقيقين في تونس و اندونسيا. و ألح الأستاذ منصف بن عبد الجليل على ابراز إمكانية الاستفادة من البانجاسيلا للانتقال من الصراع الكلامي إلى جعل الدين اداة تماسك وطني و في جعل الخصوصية و العالمية لا يتناقضان . و من جهته توقف السفير فيصل قْويعة عند اهم ملاحظاته التي جمعها من توليه سفارة تونس في اندونسيا على امتداد خمس سنوات متوقفا عند التسامح الديني لان اندونسيا تتميز بتنوع ديني و لغوي كبير و لكن البانجاسيلا وفرت اطارا لممارسة التنوع ضمن اطار موحد و اعتبر أنه بالامكان مضاعفة الجهد في تونس لتطوير .

.التصدير لاندونسيا و خاصة لجلب الاستثمارات و السياح

شهاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى