الثلاثاء , سبتمبر 28 2021
الرئيسية / أحداث / رؤوف الخماسي:” لولا النداء لما كان جلاد وأمثاله”

رؤوف الخماسي:” لولا النداء لما كان جلاد وأمثاله”

لوبوان تي آن- خلق تصريح عضو مجلس نواب الشعب وليد جلاد الذي “نصح” فيه الباجي قائد السبسي بالخروج من الباب الكبير ردود فعل رافضة داخل حركة “نداء تونس” التي اعتبر عدد من قيادييها ان تصريحات وليد جلاد هي خطوة اخرى يقدم عليها رئيس الحكومة يوسف الشاهد من اجل مزيد “استفزاز حركة نداء تونس ومؤسسها” لان وليد جلاد هو حسب هؤلاء الناطق الرسمي للمشروع السياسي ليوسف الشاهد.

وقد اعتبر القيادي رؤوف الخماسي في تصريح خص به “لوبوان” ان تصريحات وليد جلاد “تفتقد الى الحد الادنى من الحياء السياسي والاخلاقي ولا يمكن باي حال من الاحوال ان تشرف الصفة البرلمانية التي تعوّد وليد جلاد الاساءة اليها داخل المجلس وخارجها. وقال الخماسي:”اريد ان اطمئن جلاد ان الباجي قائد السبسي يعرف جيدا ماذا يصنع ويعرف دوره حاضرا ومستقبلا لان مصلحة تونس هي سبب تحركه دون سواها. وبصفتي من العارفين بخفايا الامور داخل حركة نداء تونس فاني اود تذكير وليد جلاد انه لولا الباجي قائد السبسي الذي توسم فيه خيرا وسانده رغم التحفظات المعللة لاغلب القياديين لما كان يحظى بالتواجد في قائمات حركة نداء تونس ودخول مجلس نواب الشعب”.

واضاف:” هذا التصريح هو مدعاة لتوجيه السؤال لمجموعة يوسف الشاهد هل ان مشروعهم السياسي يتلخص في رئيس الجمهورية ورموز نداء تونس ام هو تقديم برنامج سياسي واود ان اعلمه ان اساليبهم القائمة على محاصرة النداء لن تثمر لان حركتنا تبقى العنوان الرئيسي للعائلة الدستورية الوطنية”.

شهاب

عن carre_lepoint

شاهد أيضاً

مهام رئيس الجمهوريّة بمقتضى التّدابير الاستثنائيّة

لوبوان تي ان : تنص التدابير الخاصة بممارسة السلطة التنفيذية، التي أصدرتها رئاسة الجمهوريّة بالرّائد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *