لوبوان تي ﺁن ꞉

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورة لقاعة رياضية بالقلعة الخصبة حديثة البناء منذ حوالي شهر ونيف بكلفة وقدرها 600مليون تصدعت جدرانها بالكامل وأصبحت  ايلة للسقوط .والتساؤل المطروح هنا كيف لقاعة حديثة البناء أن تصبح  مشروع خراب؟ .الاكيد أن العيب في الصنع ثابت .من يتحمل تبعة هذه الاخلالات في البناء ؟ولماذا لا تحرك هياكل  المعنية ساكنا؟ يبدو أن فتح تحقيق في الغرض ضروري ضد المقاول وكل من يثبت تورطه في هذا الملف؟

أسماء وهاجر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى