سعيد :الاقتراع على الأفراد ليس فيه إقصاء

لوبوان تي ان :

جدد رئيس الجمهورية  قيس سعيد  خلال اشرافه على اجتماع مجلس الوزراء اليوم على انه  لا مجال للتسامح مع من يعملون على إفشال أيّ مشروع للإصلاح والذين يريدون تحطيم الدولة من الداخل وتفجير مرافقها العمومية.

 كما تم  التداول في مشروع مرسوم يتعلق بتنقيح القانون الأساسي المتعلق بالانتخابات والاستفتاء في الجزء المتصل بانتخابات أعضاء مجلس النواب واعضاء مجلس الجهات والأقاليم ووضع نص ينظم العلاقات بين المجلسين.

وأكد  انه في القانون الانتخابي الجديد تم القطع مع كون النائب يستمد وجوده من التزكية التي يتحصل عليها من قبل الهيئة المركزية للحزب الذي ينتمي اليه النائب في حين ان  سعيد خلال هذا اللقاء أن القانون الإنتخابي لا يقل أهمية عن الدستور، وإن كان دونه مرتبة قانونية.

وقال رئيس الدولة:” الغاية من هذه الاختيارات التي تم وضعها بعد الإطلاع على عديد التجارب و ما عاشته تونس في السابق مشيرا الي أن النائب في المجلس النيابي أو التشريعي سابقا كان  لا يستمد وجوده من إرادة ناخبيه بل من تزكيته من قبل الهيئة المركزية من الحزب الذي ينتمي اليه في حين النائب مسؤولا أمام ناخبيه لذلك تم التنصيص في الدستور و مشروع المرسوم على امكانية سحب الثقة بطرق محددة”.

 وشدد ان  الاقتراع على الأفراد ليس فيه إقصاء لأحد كما يدعي المدعون وهو أمر موجود و معمول به في عدة دول ! يقال أنه وُضع للاقصاء .. لن يكون هناك اقصاء لأي كان اذا توفرت فيه الشروط الموضوعية التي ينص عليها القانون الانتخابي”.

كما أبرز رئيس الجمهورية أن من يتحدث عن نيته في المقاطعة، فهو حر في أن يشارك وهو حر في أن لا يشارك، و إن كان هناك اقصاء فهو من الشعب و الاقتراع هو الفيصل.

شاهد أيضاً

رفض التعامل مع السفارة الأمريكية

لوبوان  تي ان : رفض عبيد البريكي ، أمين عام حركة تونس إلى الأمام دعوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.