لوبوان تي ان :

قرّر القضاء البلجيكي مساء الخميس 22 ديسمبر إبقاء النائبة اليونانية في المجلس الأوروبي إيفا كايلي رهن التوقيف الاحتياطي في إطار تحقيق بشبهات فساد على صلة بقطر، وفق ما أعلنت النيابة العامة الفدرالية.

ومثلت النائبة اليونانية البالغة من العمر 44 عامًا والتي جردت من منصبها كنائبة لرئيسة البرلمان الأوروبي في 13 ديسمبر أمام غرفة مجلس بروكسل صباح الخميس في جلسة استماع مغلقة.  ودفعت كايلي ببراءتها لدى مثولها أمام المحكمة وطلبت إخلاء سبيلها بانتظار محاكمتها.

ورفضت غرفة مجلس بروكسل طلبها إخلاء سبيلها بكفالة وخضوعها للمراقبة بواسطة سوار إلكتروني. وقرّرت المحكمة “تمديد توقيفها الاحتياطي شهرا”، وفق ما أوضحت النيابة العامة في بيان.

 ولدى موكليها 24 ساعة للطعن بقرار إبقائها رهن التوقيف الاحتياطي، وفق النيابة العامة. وكان وكيلها القانوني أندري ريسوبولوس قد أشار إلى أن موكّلته “تتعاون بشكل فاعل” مع التحقيق البلجيكي.
وأثارت القضية صدمة كبيرة في بروكسل وستراسبورغ ما دفع رئيسة البرلمان الأوروبي روبيرتا ميتسولا إلى الإعلان عن “إصلاحات واسعة” في العام 2023.

وتخضع كايلي أيضا لتحقيق تمهيدي تجريه النيابة العامة المالية في أثينا بشبهتي “فساد” و”غسل اموال”، بالتعاون مع القضاء البلجيكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى