لوبوان تي ﺁن꞉

رفضت الدائرة الجناحية السادسة بالمحكمة الابتدائية بتونس الإفراج عن النقابي الأمني وليد زروق المتهم في قضية تحيل  كان منطلقها شكاية رفعها مستثمرضده اتهمه فيها بالتحيل عليه  وسلبه مبلغ مالي  بعد أن  اعلمه برغبته في الاستثمار بتونس في مجال السياحة فعرض عليه المساعدة واوهمه  أن لديه  عدة إطارات قادرة على مساعدته في إجراءات الاستثمار والتسريع في شراء النزل وقد سلم وليد زوروق مبالغ مالية متفاوتة أكد له  أنه سيسلمها لبعض الوسطاء غير انه تسلم الاموال دون أن ينجز ما طلب منه .

ولدى استنطاق وليد زروق خلال جلسة محاكمته أنكر التهمة المنسوبة إليه وأفاد انه تعرف على الشاكي وطلب منه مساعدته على الاستثمار بتونس واعلمه انه يرغب في شراء نزل بجهة قمرت وتحول معه إلى هناك واتفق مع صاحب النزل على شرائه الا انه بعد أن تجول داخله تراجع وكلفه بالبحث عن نزل آخر بجهة حمامات او سوسة لكنه نفى تسلمه إي مبلغ مالي منه إلا أن القاضي واجهه بقرص ليزري مضغوط يثبت  تسلم الشاكي أموال له فبين المتهم انه التقاه فعلا وان المبلغ كان في حدود 3الاف اورو كعمولة مقابل التوسط لشراء  نزل .

هاجر وأسماء

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى