أحداث

الغنوشي” يعيق الحل السياسي”

لوبوان تي ان :

علمت ” لوبوان “ان تغير موقف بعض السفارات من الأزمة السياسية التي تعيشها تونس يعود إلى أن راشد الغنوشي رفض الاستقالة من رئاسة مجلس نواب الشعب و هي الخطوة التي كان من الممكن أن تساعد على الحوار و يبدو أن رئيس الجمهورية قيس سعيد كان قابلا بها. و قد سبق لسفراء الولايات المتحدة الأمريكية و فرنسا و ألمانيا و إيطاليا إن التقوا راشد الغنوشي في إطار البحث عن تجاوز الأزمة السياسية و لكنه لم يتجاوب مع مقترحاتهم و هو ما جعلهم يتقبلون بإيجابية خارطة الطريق التي أعلن عنها قيس سعيد

شهاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى