الأربعاء , سبتمبر 22 2021
الرئيسية / أحداث / التيار الشعبي ينسحب رسميا من ائتلاف الجبهة الشعبية

التيار الشعبي ينسحب رسميا من ائتلاف الجبهة الشعبية

قالت عضو اللجنة المركزية بحزب التيار الشعبي هندة الكامل ” إن الحزب انسحب من ائتلاف الجبهة الذي يضم حزب العمال وأحزاب أخرى وفك الارتباط معه بشكل رسمي، بسبب كل المشاكل التي رافقت عمل الجبهة الشعبية سابقا في البرلمان والنتائج الكارثية في الانتخابات التشريعية والرئاسية”.

وأكدت الكامل في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (وات)، اليوم الخميس، أن التيار الشعبي سيواصل نشاطه السياسي باسمه الخاص، وسيقوم في الفترة القادمة بتقييم المرحلة الماضية، مبرزة ” أن المشكل في الجبهة الشعبية (سابقا) كان سياسيا بالأساس ولم يكن مشكل قيادات”، حسب تعبيرها.

يذكر أن اللجنة المركزية للتيار الشعبي أصدرت بيانا الاثنين الماضي، اعتبرت فيه أن النتائج في الانتخابات الرئاسية والتشريعية كانت بمثابة الانتكاسة للحزب والجبهة الشعبية وللقوى التقدمية، مبينة أن التيار الشعبي بصدد القيام بالمراجعات الضرورية واتخاذ الإجراءات اللازمة وتصويب الأخطاء المسجلة .

وجاء في البيان أن اللجنة المركزية صادقت على رؤية جديدة لإعادة البناء التنظيمي للحزب وتجديد أساليب عمله والدفاع على رؤيته وإعلاء قيمه وعرض مشروعه على الشعب التونسي.

وأكد أنه تم تفويض المكتب السياسي لإعادة صياغة علاقات الحزب وتموضعه في الحياة السياسية العامة وفق هذه الرؤية الجديدة خاصة علاقته بالجبهة مع ضرورة المحافظة على الانفتاح على قاعدة المشتركات التي تجمعه بكل القوى الوطنية التقدمية.
يشار إلى أن كتلة ائتلاف الجبهة الشعبية بالبرلمان شهدت انقسامات منذ شهر ماي الماضي، حيث أودع يوم 28 ماي الماضي تسعة نواب من كتلة “الجبهة الشعبية” استقالاتهم لدى مكتب المجلس، مما أفقد هذا الائتلاف كتلته بالبرلمان

وأرجع النواب المستقيلون، ومن بينهم نواب حزب الوطنيون الديمقراطيون (الوطد)، أسباب استقالتهم إلى”الخلافات التي مرت بها الجبهة في الفترة الأخيرة وخاصة تلك المتعلقة بالانتخابات التشريعية والرئاسية وتقييم أداء الجبهة فيها”.

وتم يوم 22 جويلية الماضي، الإعلان عن تكوين حزب الجبهة الشعبية، الذي كونه المستقيلون من ائتلاف الجبهة الشعبية، في حين اختار الشق الاخر تسمية ائتلاف الجبهة.

ويذكر أن ائتلاف “الجبهة الشعبية” يضم مجموعة من الأحزاب اليسارية والقومية وبعض المستقلين، تأسس في 7 أكتوبر 2012 وأُسندت مهمة الناطق باسمها إلى الأمين العام لحزب العمال حمّة الهمامي.

وجمعت الجبهة عند تأسيسها عشرة أحزاب يسارية التوجه هي “حزب العمال”، و”حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد”، و”حزب القطب”، و”حركة البعث”، و”حزب الطليعة العربي الديمقراطي”، و”حزب النضال التقدمي”، و”الحزب الوطني الاشتراكي الثوري”، و”رابطة اليسار العمالي”، و”حزب تونس الخضراء”، و”الحزب الشعبي للحرية والتقدم”، إضافة إلى جمعيات وأشخاص مستقلين.

عن sofien rejeb

شاهد أيضاً

اسباب انقطاع البث عن خطاب سعيد على القناة الوطنية

لوبوان تي ٱن: أثار العطب التقنيّ الذي طرأ على خطاب رئيس الجمهورية المنقول مباشرة على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *